سامي الكيالي

  • ولد في مدينة حلب عام 1898، وتوفي فيها عام 1972.
  • تلقى تعليمه في الكتاتيب ثم في المدرسة “السلطانية”،( ثانوية المأمون حالياً)، وانقطع عن إكمال الدراسة الجامعية بسبب قيام الحرب العالمية الأولى.
  • أصدر مجلة “الحديث” الأدبية والفكرية عام 1927 واستمر في إصدارها حتى عام 1959، وكانت علامة مضيئة في الحياة الثقافية على مستوى الوطن العربي حيث كتب فيها كبار الأدباء أمثال: طه حسين، الرافعي، المازني، شوقي، عمر فروخ، أمين الريحاني، إيليا أبو ماضي وماسينيون وغيرهم.
  • تقلب في مناصب حكومية عديدة منها: أمين سر بلدية حلب، إدارة دار الكتب الوطنية.
  • كان عضواً في مجمع اللغة العربية في القاهرة. وكان شاعراً وطنياً.
  • أصدر عدد من المؤلفات أبرزها: “سيف الدولة وعصر الحمدانية”، “مع طه حسين”، “الحركة الأدبية في حلب” “في الربوع الأندلسية”، “السهروردي” و “الأدب المعاصر”.
  • كان عضواً ناشطاً في جمعية العاديات.